آخر الأخبار
المملكة المغربية تشهد إنطلاق مؤتمر " التعليم والتكنولوجيا والقانون بين الواقع والمستقبل " .. غدا النساء في غزة تتخطى حدود الحصار وتبدع في صنع الأفكار بمشاريع ريادية اجتماع السيسى مع كبار رموز الاقتصاد ورجال الاعمال ورؤساء كبرى الشركات في اذربيجان " ليلي الهمامي " تدين الصمت الدولي عن جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في جنين إطلاق نار بمستوطنة النبي يعقوب في القدس الشرقية باريس عقوبات قد تصل إلى فصلهم في حال استخدام روبوت الذكاء الاصطناعي وزير التعليم العالي: الاهتمام بالمستشفيات الجامعية على رأس أولوياتنا " الشهابي " يؤكد أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" اصبحت مؤثرة فى المجتمع المصرى توافد المواطنين على معرض "أهلا رمضان" داخل بازار بورسعيد الجديد مستشفى بنها الجامعى تحصد المركز الأول على مستوى المستشفيات الجامعية فى مكافحة العدوى دور الإعلام في تشكيل الفكر الثقافي والمعرفي للأطفال شريف خليل : نكتشف وندعم المواهب الموسيقية " المركز العربي الأوروبي " يطالب بمحاسبة إسرائيل عن مقتل تسعة شباب في مخيم جنين جامعة القاهرة تشارك في فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بإصدارات ومجلات علمية متخصصة المخرج جو بو عيد يحصد جائزة افضل مسلسل عربي عن صالون زهرة تفاعل كبير من الزوار مع أنشطة وزارة التضامن الاجتماعي في جناحها بمعرض القاهرة الدولي للكتاب " إعلام بورسعيد " يقيم ندوة يستعرض فيها طرق الوقاية من أمراض الشتاء " بوتان پاسه وان " يؤيد جهود مجلس القضاء الأعلى العراقى بملاحقة الفاسدين " ثقافة الاسماعيلية " تزيح الستار لفعاليات معرضا للفنون التشكيلية احتفالا بعيد الشرطة التعليم العالي والبحث العلمي: مركز بحوث الفلزات يبحث الاستفادة من خبرات الكلية الملكية بلندن
رئيس مجلس الادارة شحاتة أحمد
رئيس التحرير التنفيذي رشا الشريف

" ليلي الهمامي " تؤكد أن السياسات العامة للدول من أهم العوامل المؤثرة على الاقتصاد

السبت 14 يناير 2023 - 3:37 PM | 151
طباعة
علاء حمدي

 

أكدت الدكتورة ليلي الهمامي أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة لندن أن السياسات العامة للدول من أهم وابرز العوامل المؤثرة على الاقتصاد حيث أن الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة، كل منهما يُحرك المجتمع ويرسم له حدودا ومناطق يتحرك من خلالها لتحقيق أهدافه العامة وأهداف أفراده الشخصية ضمن الأطر العامة المسموح بها وهما أيضا علمان يعتمدان على كثير من الثوابت المشتركة والتي غالبا ما تكون نابعة من علم الاجتماع الإنساني .

 

وأضافت " ليلي الهمامي " أنه يجب علي إدارة السياسة الاقتصادية للبلاد ، عليها أن تدرك تبعية عدة اولويات منها توحيد الرؤى الاستثمارية والمالية بشكل يستثمر الموارد على اكمل وجه عبر زيادة التنسيق في هذه المجالات وتوثيق أواصر العلاقة بين المؤسسات الاقتصادية والمالية العاملة بهدف النهوض الشامل. وهنا تجدر الإشارة الى أن معظم المحللين يعتقدون أنه يُمكن مراقبة الوضع العام الاقتصادي لأي بلد بل والتحكم فيه وتنظيمه من خلال مجموعة من السياسات الاقتصادية السليمة والمناسبة لأوضاع وظروف هذا البلد، وهو ما يجعل من هذه السياسات الغاية الأولى والهدف المثالي لكل القائمين على الدول والمجتمعات والذين يسعون لتطوير دولتهم او حتى الحفاظ عليها من التقلبات والصراعات الاقتصادية الكُبرى وما تتركه من آثار على مواطنيها أو بالأحرى على مقدراتهم وثرواتهم المالية.

 

واشارت " ليلي الهمامي " إلي أهمية السياسة ودورها الكبير علي الاقتصاد وشتي مجالات الدولة خاصة في النهضة التنموية حيث انها تُعتبر سلاح ذو حدين فهذه السياسات سواء أكانت مالية أو نقدية إلا أنها تقف دائما امام مفترق مهم من الطرق تختار فيه بين أهم أولوياتها وبين رغبات شعوبها ومستثمريها، ولذلك فإنها وفي معظم الأحيان تُفاضل بين المصلحة العامة للدولة وبين الضغط الممكن حصوله على المستهلكين والافراد، وهي وبالرغم من هذا التناقض أو الصراع الخفي الا أنها تبقى عاملا أساسيا في بناء منظومة اقتصادية قادرة على المضي قدما وحفظ حقوق الشعوب ومقدراتها المالية للسنوات والاجيال القادمة ولذلك فإن التوازن والاعتدال في إقرار وتطبيق أي نوع من السياسات قد يكون مصدرا مهما للتصرف في كثير من الاحيان .